المنتدى الإسلامي

خير بإذن الله
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصيد واحكامه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوناصر
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 189
تاريخ التسجيل : 07/07/2012

مُساهمةموضوع: الصيد واحكامه   الأحد يونيو 09, 2013 3:55 am


ما حكم صيد الطيور في الأشهر الحرم أو في الحَرم ؟

الحمد لله
صيد الطيور في الأشهر الحرم جائز ؛ لأن الأشهر الحرم إنما يحرم فيها القتال ، على أن كثيراً من العلماء أو أكثر العلماء يقولون : إن تحريم القتال في الأشهر الحرم منسوخ.
ولكن إذا كانت الطيور داخل حدود الحرم فإنه لا يجوز صيدها ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال حين فتح مكة : (لا ينفر صيدها) أي مكة ، وإذا منع من التنفير فالقتل أولى ، وقال عز وجل : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ) المائدة/95 ، وقال عز وجل : (أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُمًا) المائدة/96. فإذا كان الإنسان محرماً أو داخل حدود الحرم فإنه لا يحل له الصيد" انتهى .
"مجموع فتاوى ابن عثيمين" (22/ 230، 231) .
وللفائدة راجع جواب السؤال رقم (97216 ) .

http://islamqa.info/ar/ref/109361
-----------
من حلت ذبيحته حل صيده


ما حكم أكل لحم الصيد إذا كان صاحبه لا يصلي أو كان كافراً؟
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كان تارك الصلاة جاحداً لوجوبها فهو كافر لا تحل ذبيحته ولا ما اصطاده ولا تحل مناكحته ونحو ذلك، وأما إذا كان تاركها كسلاً وتهاوناً لا جحوداً لوجوبها، فهو محل خلاف بين أهل العلم، فمن حكم بكفره فحكمه عنده ما سبق، ومن لم يحكم بكفره -بل رآه مسلماً عاصياً يستحق التعزير والضرب كما هو مذهب أبي حنيفة أو القتل حداً- فإنه لا يرى بأساً بأكل ذبيحته وصيده.
أما الكفار غير أهل الكتاب فلا تحل ذبائحهم ولا صيدهم باتفاق أهل العلم، أما أهل الكتاب فتحل ذبائحهم لقول الله تعالى: الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ [المائدة:5].
قال ابن قدامة في المغني: وأجمع أهل العلم على إباحة ذبائح أهل الكتاب. انتهى.
وأما صيدهم فهو محل خلاف بين أهل العلم، وأكثرهم على إباحته، قال ابن قدامة رحمه الله: وأكثر أهل العلم يرون إباحة صيدهم أيضاً. قال ذلك عطاء والليث والشافعي وأصحاب الرأي، ولا نعلم أحداً حرم صيد أهل الكتاب إلا مالكاً أباح ذبائحهم وحرم صيدهم، ولا يصح لأن صيدهم من طعامهم فيدخل في عموم الآية، ولأن من حلت ذبيحته حل صيده كالمسلم. انتهى.
والله أعلم.

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=41060
-------------
لا يحل من الصيد إلا ما صاده المسلم أو الكتابي


ما حكم أكل لحم الصيد إذا كان صاحبه لا يصلي أو كان كافراً؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالراجح أن من ترك الصلاة تركاً كلياً فهو كافر، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 1846. ولا يحل من الصيد إلا ما صاده المسلم ومثله الكافر من أهل الكتاب (اليهود والنصارى) إذا استوفى الصيد شروطه، أما غيرهما من الكفار فلا يحل صيدهم، والمرتد كالكافر الأصلي من غير أهل الكتاب في ذلك في قول جماهير العلماء، وذهب بعضهم إلى جواز أكل صيده إذا ارتد إلى اليهودية أو النصرانية وهو مذهب ضعيف، ولمعرفة بعض شروط الصيد راجع الفتويين التاليتين: 3485، 33781. وللفائدة راجع الفتويين التاليتين: 28143، 17995. والله أعلم.

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=40953
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamic777.forumarabia.com
 
الصيد واحكامه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الإسلامي :: أسئلة وأجوبة علمية-
انتقل الى: